اخبار مصر اليوم | السعودية تخطب ود مصر بـ"العثيمين".. مرشح المملكة يقترب من رئاسة المنظمة الإسلامية والقاهرة ترحب.. خليفة إياد مدني عين وزيرًا للشؤون الإجتماعية.. وأمر ملكي اعفاه من منصبه

اخبار مصر اليوم -الدستور 0 تعليق 8 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ
مزحة لم تتعد بضع ثواني لكنها كبدت صاحبها خسارة فادحة، بعد أن فقد على إثرها الوزير السعودي السابق إياد مدني منصب الأمانة العامة لمنظمة التعاون الإسلامي، على خلفية تصريحات ساخرة نسبت إليها تهكم خلالها على كلمة سابقة للرئيس المصري عبد الفتاح السيسي في أحد المحافل الدولية بتونس.

مزحة مدني وجدت في كلمة إرتجالية قالها الرئيس السيسي على هامش المؤتمر الوطني للشباب الذي عقد مؤخرًا بمدينة شرم الشيخ، قال فيها إن على المصريين تحمل الظروف الاقتصادية الصعبة، وإن ثلاجته ظلت خاوية لا يوجد بها إلا الماء لمدة 10 أعوام.

إذ توجه مدني، خلال كلمته في حفل افتتاح مؤتمر وزراء التربية للمنظمة الإسلامية للتربية والعلوم والثقافة "الإيسيسكو"، الخميس الماضي، إلى الرئيس التونسي الذي تستضيف بلاده الحدث: "السيد الباجي قايد السيسي، رئيس الجمهورية التونسية.. السبسي أسف. هذا خطأ فاحش، أنا متأكد أن ثلاجتكم فيها أكثر من الماء فخامة الرئيس".

لكن سرعان ما تراجع أمام موجة الغضب مؤكدًا أن ما ذكره أمام مؤتمر وزراء التعليم في تونس كان على سبيل المزاح والدعابة، ولم يقصد من خلاله توجيه أي شكل من أشكال الإساءة للقيادة المصرية، ممثلة في الرئيس عبد الفتاح السيسي.

وأوضح مدني، خلال بيان أصدره، أنه يكن للرئيس السيسي احتراماً وتقديراً كبيرين كقائد عربي محنك، يقود دولة عريقة تحتل مكانة كبيرة في قلب كل عربي ومسلم، وشعب عظيم صاحب تاريخ وحضارة‫.

إلا أن الخارجية المصرية وصفت تعليق مدني الساخر بأنه "تطاول على عضو مؤسس في منظمة التعاون الإسلامي"، وبعد ساعات فاجئ "مدني"الجميع بإعلان تقديم استقالته من منصبه كأمين عام لمنظمة التعاون الإسلامي عشية الاثنين معللا ذلك بـ"أسباب صحية"، فيما رشحت السعودية يوسف بن أحمد العثيمين وزير الشؤون الاجتماعية الأسبق كأمين عام جديد للمنظمة، ليحل محل مواطنه مدني.

ومن جانبها، أعربت مصر عن دعمها للمرشح السعودي الجديد للمنصب، تقديراً للدور الهام الذي تضطلع به المملكة العربية السعودية في دعم أنشطة وأهداف منظمة التعاون الاسلامي، كإطار تعاوني جامع يعزز تضامن الدول الإسلامية من خلال عمل المنظمة الذى يحمي ويصون مصالح الشعوب والدول الإسلامية في مواجهة التحديات المختلفة.

وبينما يستعد يوسف العثيمين لتولي مهام منصب الأمانة العامة للمنظمة خلفًا للمستقيل إياد مدني، وسط ترحيب عربي وإسلامي.

ونستعرض أبرز المعلومات حوله في السطور التالية.
يوسف العثيمين من مواليد مدينة "عنيزة" في منطقة القصيم، وهو حاصل على بكالوريوس علم الاجتماع من جامعة الملك سعود بتقدير "ممتاز"، ودرجتي الماجستير والدكتوراه في علم الإجتماع من إحدي جامعات الولايات المتحدة الأمريكية.

تدرج في المناصب من تعينه استاذ الدراسات الإجتماعية بجامعة الملك سعود، ثم مستشار بمكتب وزير العمل والشئون الإجتماعية، ووكيل الوزارة المساعد لشؤون تأهيل المعاقين، ووكيل الوزارة المساعد للرعاية الإجتماعية.

شغل المرشح السعودي منصب وزير الشؤون الإجتماعية السابق بالسعودية، حتي تم إعفاؤه من منصبه بأمر ملكي في 8 ديسمبر 2014، بعد أن كان مستشاراً لوزير العمل والشؤون الاجتماعية.

وكان يشغل عدة مناصب أخرى منها: الأمين العامة لمؤسسة الملك عبد الله بن عبد العزيز، ورئيس لمجلس إدارة الجمعية السعودية للثقافة والفنون، وكذلك فاز بعضوية المجلس الأعلى لمكافحة الفقر.

ترأس لجنة خدمات ذوي الاحتياجات الخاصة، وعضو مجلس أمناء مركز الأمير سلمان لأبحاث الإعاقة.

الخبر | اخبار مصر اليوم | السعودية تخطب ود مصر بـ"العثيمين".. مرشح المملكة يقترب من رئاسة المنظمة الإسلامية والقاهرة ترحب.. خليفة إياد مدني عين وزيرًا للشؤون الإجتماعية.. وأمر ملكي اعفاه من منصبه - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اخبار مصر اليوم -الدستور ويخلي موقع تريكات عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق