اخبار مصر اليوم | بالصور| الخبز الشمسي.. صناعة متأصلة ورثها «الصعايدة»

اخبار مصر -البديل 0 تعليق 5 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

تتمسك محافظات الصعيد ببعض العادات والتقاليد والأعراف المتأصلة، منها صناعة الخبز البلدي أو الشمسي، باعتباره منتجا متوارثا عن الآباء والأجداد، ويستخدموه في الأفراح والأعياد والمناسبات السعيدة، تتبادله العائلات كنوع من الهدايا، ويقدمه أهالي العريس للعروسة، ويتم إنتاجه مرة في الأسبوع، ويمتاز بالطعم الطازج والشكل المستدير المرتفع.

يوما الخميس والجمعة من كل أسبوع، يشهدان صناعة الخبز الشمسي بقرى ومدن الصعيد، وتفترش الشوارع به ووضعه أمام المنازل في الشمس لـ”الاختمار”، وتعتمد فكرة تسويته في الشمس، على أن حرارتها تقتل أنواعًا كثيرة من البكتيريا التي تتواجد أثناء تخمر الخبز، ويعتبر الخبز الشمسي الغذاء الرئيسي اليومي على المائدة الصعيدية.

يسرية عبد العليم، إحدى أبناء مركز القوصية متزوجة، تشرح لـ«البديل» كيفية صناعة الخبز الشمسي، قائلة إنها في البداية تعمل على تحضير الدقيق وتحليله لاستخراج الردة منه، ليمر بعدها بعدة مراحل، منها تجهيز عجينة الخميرة، الذي يستغرق ما يقرب من 12 ساعة، ويتم وضعها في إناء مياه صغير مع كيلو جرام من الدقيق وبعض الماء الدافئ، ويتم العمل على تسهيل العجينة وتذويبها، وتغطيها لصباح اليوم التالي، بعدها تشرع إحدى السيدات في “التعجين” وهى عملية لا يفعلها إلا سيدة قوية، تعمل على تذويب العجين بالماء وتهيئته للتقطيع.

وتضيف: “تتم عملية التقطيع للعجين على شكل دوائر كبيرة، يتم وضعها على دوره مرشوش بالردة المستخرجة من عملية التحليل الأولى للدقيق، كما تقوم الفتيات بعملية تجريج للخبز في الأعلى، كرمز للإله رع”، متابعة: “يضع أطفال المنزل الخبز تحت أشاعة الشمس فوق سطح المنزل أو أمامه، ويتم وضعه بطريقة مربعة أو مستطيلة؛ للاختمار الذي يستغرق من 2 إلى 4 ساعات، حسب حراره الشمس، وبعدها يتم وضعه داخل الفرن البلدي، واستخراجه خبزا طازجا ذي رائحة فواحة وطعم جميل”.

الخبر | اخبار مصر اليوم | بالصور| الخبز الشمسي.. صناعة متأصلة ورثها «الصعايدة» - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اخبار مصر -البديل ويخلي موقع تريكات عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق