اتهام رئيس مجلس الشيوخ البرازيلي باختلاس أموال

الجزيرة نت 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

وقررت المحكمة الاتحادية العليا المجتمعة في جلسة عامة بغالبية قضاتها، أن رئيس مجلس الشيوخ رينان كالهيروس سيحاكم بسبب اختلاس أموال عامة، وذلك على خلفية قضية قديمة تعود لعام 2007.

ويعتبر توجيه الاتهام إلى كالهيروس بمثابة ضربة جديدة للرئيس
ميشيل تامر الذي يجد نفسه محصورا بين الحاجة للحفاظ على تماسك تحالفه البرلماني من أجل تبني برنامجه الخاص بالتقشف، والوعد الذي قطعه بألا يعيق سير الدعاوى القضائية التي تستهدف عشرات النواب وأعضاء مجلس الشيوخ.

من جهته، يشن البرلمان البرازيلي هجوما مضادا بترسانة من مشاريع القوانين التي تهدف لحمايته من تقدم التحقيق في فضيحة بتروبراس، مع اقتراب اعتراف مسؤولين متورطين في القضية.

وسعى اليساريون المعارضون للرئيس تامر الاثنين الماضي للتحقيق معه ومساءلته بشأن مزاعم ضغطه على وزير ثقافة سابق للموافقة على ملف مرتبط بتطوير عقاري.

وقدم حزب الاشتراكية والحرية طلبا للكونغرس البرازيلي لبدء إجراءات لمساءلة تامر لارتكابه "جريمة إدارية"، بالتورط في مسألة لها علاقة بمصالح خاصة. 

يذكر أن شركة أوديبريشت للأشغال العامة، وهي أكبر مجموعة بناء وهندسة في أميركا اللاتينية، ترأس اتحادا من المؤسسات البرازيلية لمشاريع البناء التي كانت تتلاعب باستدراج العروض لبتروبراس، من خلال دفع العمولات لمسؤولي المجموعة النفطية ورشاوى للطبقة السياسية.

وقد أدت فضيحة الفساد المرتبطة بها إلى زيادة الغموض وتأخير تعافي أكبر اقتصاد بأميركا اللاتينية من أسوأ كساد يصاب به منذ ثلاثينيات القرن الماضي.

الخبر | اتهام رئيس مجلس الشيوخ البرازيلي باختلاس أموال - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : الجزيرة نت ويخلي موقع تريكات عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق