عاجل

ديربي روما على الأبواب واليوفي يسعى لاستعادة توازنه

البطولة 0 تعليق 4 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

في الوقت الذي تجتذب مباراة الديربي المرتقبة بين لاتسيو وروما يوم الأحد المقبل قدرا كبيرا من الاهتمام، تشهد منافسات المرحلة الخامسة عشر من الدوري الإيطالي لكرة القدم مباراتين أخريين يمكنهما مع لقاء الديربي تغيير خريطة المراكز الأولى في المسابقة.

ويستطيع نابولي التقدم خطوة جديدة على طريق مزاحمة فرق المقدمة إذا نجح في اجتياز الاختبار الصعب المقرر اليوم الجمعة في افتتاح مباريات المرحلة أمام إنتر ميلان فيما يسعى يوفنتوس إلى التغلب على ضيفه أتلانتا غداً السبت لتعزيز موقعه في الصدارة واستعادة الاتزان بعد هزيمته الكبيرة 1 / 3 أمام جنوى يوم الأحد الماضي.

ويتطلع فريق أتالانتا، المفعم بالشباب والذي يتسم أداؤه بالشجاعة، إلى السير على نهج جنوى وتفجير مفاجأة جديدة في مواجهة يوفنتوس حامل اللقب خاصة وأن فريق السيدة العجوز قدم أمام جنوى واحدا من أسوأ عروضه في السنوات الأخيرة ليتقلص الفارق الذي يفصله عن روما وميلان صاحبي المركزين الثاني والثالث إلى أربع نقاط فحسب.

ويضاعف من محنة يوفنتوس أن الفريق سيفتقد جهود ظهيره الأيمن البرازيلي داني ألفيس وقلب الدفاع ليوناردو بونوتشي للإصابة حيث سيغيب بونوتشي عن صفوف الفريق لنحو شهرين.

كما يفتقد يوفنتوس جهود نجمه الشهير أندريا بارزالي بسبب إصابته بخلع في الكتف.

ويأمل يوفنتوس في التغلب على هذه الإصابات واستعادة الاتزان في لقاء أتالانتا صاحب المركز الخامس قبل المواجهات الصعبة الأخرى التي تنتظر فريق لسيدة العجوز حيث يلتقي في المباريات المقبلة فريقي تورينو وروما بالدوري الإيطالي قبل السفر إلى العاصمة القطرية الدوحة لخوض مباراة كأس السوبر الإيطالي أمام ميلان في 23 كانون أول/ديسمبر الحالي.

ويحل أتلالنتا ضيفا على حامل اللقب بعد مسيرة رائعة لأتالانتا في الموسم الحالي حيث حقق الفريق الفوز في ثمانية انتصارات وتعادل واحد في آخر تسع مباريات خاضها بالمسابقة حتى الآن كما شهدت آخر ست مباريات خاضها الفريق بالمسابقة ستة انتصارات متتالية منها انتصارات في غاية الأهمية على روما وانتر ونابولي.

وصرح جيان بييرو جاسبيريني المدير الفني لأتالانتا ، إلى شبكة "سكاي" التلفزيونية ، قائلا: "سأكون كاذبا إذا قلت أنني اعتقدت أن المباراة مع يوفنتوس ستكون من الطراز الرفيع.. سنخوض المباراة على استاد يوفنتوس ونحن في أفضل حالاتنا".

ولم يسق يوفنتوس أي مبررات أو أعذار بعد سقوط الفريق في جنوى ولكنه يستعد لاستعادة نغمة الانتصارات.

وقال الألماني سامي خضيرة نجم خط وسط يوفنتوس: "كل المباريات الثلاث التي خسرناها هذا الموسم كانت نتيجة أداء جيد من المنافس.. لعبنا بشكل جيد خلال المباراتين اللتين خسرناهما أمام ميلان وإنتر ميلان ولكن مباراتنا أمام جنوى كانت مختلفة تماما".

وأضاف: "أتالانتا فريق متماسك وقوي. من الصعب التغلب عليه. إنه يجتهد بشدة على مدار 90 دقيقة ولديه عقلية متميزة".

وتستهل فعاليات المرحلة اليوم الجمعة بمواجهة مثيرة وقمة كلاسيكية بين نابولي صاحب المركز السابع وانتر صاحب المركز الثامن حيث يتصارع الفريقان على التقدم خطوة على طريق حجز أحد المراكز التي يشارك أصحابها في البطولات الأوروبية.

وفي مباراة ديربي العاصمة يوم الأحد المقبل، يسعى روما إلى تقديم عرض قوي للغاية في مواجهة جاره لاتسيو الذي لم يخسر أي مباراة في آخر تسع مباريات خاضها بالمسابقة.

وفي المقابل، يلتقي ميلان مع كروتوني في افتتاح مباريات يوم الأحد المقبل الذي يشهد أيضا لقاءات سامبدوريا مع تورينو وبيسكارا مع كالياري وساسولو مع أمبولي وفيورنتينا مع باليرمو.

وتختتم فعاليات المرحلة يوم الاثنين المقبل بمباراتي كييفو مع جنوه وأودينيزي مع بولونيا.

تابع الفرق للحصول على مستجداتها

لاتسيو

روما

نابولي

إنترناسيونالي

يوفنتوس

في الوقت الذي تجتذب مباراة الديربي المرتقبة بين لاتسيو وروما يوم الأحد المقبل قدرا كبيرا من الاهتمام، تشهد منافسات المرحلة الخامسة عشر من الدوري الإيطالي لكرة القدم مباراتين أخريين يمكنهما مع لقاء الديربي تغيير خريطة المراكز الأولى في المسابقة.

ويستطيع نابولي التقدم خطوة جديدة على طريق مزاحمة فرق المقدمة إذا نجح في اجتياز الاختبار الصعب المقرر اليوم الجمعة في افتتاح مباريات المرحلة أمام إنتر ميلان فيما يسعى يوفنتوس إلى التغلب على ضيفه أتلانتا غداً السبت لتعزيز موقعه في الصدارة واستعادة الاتزان بعد هزيمته الكبيرة 1 / 3 أمام جنوى يوم الأحد الماضي.

ويتطلع فريق أتالانتا، المفعم بالشباب والذي يتسم أداؤه بالشجاعة، إلى السير على نهج جنوى وتفجير مفاجأة جديدة في مواجهة يوفنتوس حامل اللقب خاصة وأن فريق السيدة العجوز قدم أمام جنوى واحدا من أسوأ عروضه في السنوات الأخيرة ليتقلص الفارق الذي يفصله عن روما وميلان صاحبي المركزين الثاني والثالث إلى أربع نقاط فحسب.

ويضاعف من محنة يوفنتوس أن الفريق سيفتقد جهود ظهيره الأيمن البرازيلي داني ألفيس وقلب الدفاع ليوناردو بونوتشي للإصابة حيث سيغيب بونوتشي عن صفوف الفريق لنحو شهرين.

كما يفتقد يوفنتوس جهود نجمه الشهير أندريا بارزالي بسبب إصابته بخلع في الكتف.

ويأمل يوفنتوس في التغلب على هذه الإصابات واستعادة الاتزان في لقاء أتالانتا صاحب المركز الخامس قبل المواجهات الصعبة الأخرى التي تنتظر فريق لسيدة العجوز حيث يلتقي في المباريات المقبلة فريقي تورينو وروما بالدوري الإيطالي قبل السفر إلى العاصمة القطرية الدوحة لخوض مباراة كأس السوبر الإيطالي أمام ميلان في 23 كانون أول/ديسمبر الحالي.

ويحل أتلالنتا ضيفا على حامل اللقب بعد مسيرة رائعة لأتالانتا في الموسم الحالي حيث حقق الفريق الفوز في ثمانية انتصارات وتعادل واحد في آخر تسع مباريات خاضها بالمسابقة حتى الآن كما شهدت آخر ست مباريات خاضها الفريق بالمسابقة ستة انتصارات متتالية منها انتصارات في غاية الأهمية على روما وانتر ونابولي.

وصرح جيان بييرو جاسبيريني المدير الفني لأتالانتا ، إلى شبكة "سكاي" التلفزيونية ، قائلا: "سأكون كاذبا إذا قلت أنني اعتقدت أن المباراة مع يوفنتوس ستكون من الطراز الرفيع.. سنخوض المباراة على استاد يوفنتوس ونحن في أفضل حالاتنا".

ولم يسق يوفنتوس أي مبررات أو أعذار بعد سقوط الفريق في جنوى ولكنه يستعد لاستعادة نغمة الانتصارات.

وقال الألماني سامي خضيرة نجم خط وسط يوفنتوس: "كل المباريات الثلاث التي خسرناها هذا الموسم كانت نتيجة أداء جيد من المنافس.. لعبنا بشكل جيد خلال المباراتين اللتين خسرناهما أمام ميلان وإنتر ميلان ولكن مباراتنا أمام جنوى كانت مختلفة تماما".

وأضاف: "أتالانتا فريق متماسك وقوي. من الصعب التغلب عليه. إنه يجتهد بشدة على مدار 90 دقيقة ولديه عقلية متميزة".

وتستهل فعاليات المرحلة اليوم الجمعة بمواجهة مثيرة وقمة كلاسيكية بين نابولي صاحب المركز السابع وانتر صاحب المركز الثامن حيث يتصارع الفريقان على التقدم خطوة على طريق حجز أحد المراكز التي يشارك أصحابها في البطولات الأوروبية.

وفي مباراة ديربي العاصمة يوم الأحد المقبل، يسعى روما إلى تقديم عرض قوي للغاية في مواجهة جاره لاتسيو الذي لم يخسر أي مباراة في آخر تسع مباريات خاضها بالمسابقة.

وفي المقابل، يلتقي ميلان مع كروتوني في افتتاح مباريات يوم الأحد المقبل الذي يشهد أيضا لقاءات سامبدوريا مع تورينو وبيسكارا مع كالياري وساسولو مع أمبولي وفيورنتينا مع باليرمو.

وتختتم فعاليات المرحلة يوم الاثنين المقبل بمباراتي كييفو مع جنوه وأودينيزي مع بولونيا.

الخبر | ديربي روما على الأبواب واليوفي يسعى لاستعادة توازنه - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : البطولة ويخلي موقع تريكات عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق