اخبار العراق الان الكتاب الأكثر مبيعاً

اخبار العراق الان -جريدة الزوراء العراقية 0 تعليق 3 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ

نوفمبر 1, 2016 6:36 م   |  عدد المشاهدة :7 الكاتب: alzawraapaper

جلال حسن كاتب عراقي

ما يزال كتاب السيدتين نزيهة أديب وفردوس العبادي المعنون “ دليل الطبخ والتغذية “يحتل المكانة الأولى في الكتب الأكثر مبيعاً في المكتبات على مستوى الكتب التعليمية، والذي تم طبعه لأول مرة عام 1965 وقد حقق الكتاب رقماً قياسياً بعدد الطبعات حيث وصلت الى ستة عشر طبعه على مدى أكثر من خمسين عاماً في مطابع بغداد وبيروت، فضلا عن استنساخه عشرات المرات من قبل ناشرين محليين من دون ترخيص.
الكتاب ما يزال ينفد بسرعة غير متوقعة، وربما لا يخلو مطبخ عراقي من نسخة منه على الرغم من دخول كتب أغذية كثيرة ومتنوعة تختص بأعداد الطعام منها عربية وخليجية وأجنبية، تحاول جميعها إرضاء كافة الأذواق والأعمار وتسعى الى التجديد والتنويع، ولكن لهذا الكتاب خصوصية محلية عراقية بالطهي وإحضار وجبات الطعام والحلويات والمخللات مع حساب دقيق للسعرات الحرارية والفوائد العامة الأخرى.
وكما معروف إن الطعام الرتيب يسبب الملل ويقلل الشهية عند الإنسان ويؤدي في كثير من الأحيان الى مشاكل عائلية ، لذا أصبحت كتب الطبخ تساعد المرأة على إعداد وجبات متنوعة تساعد على إقبال أفراد العائلة بإضافة جو من الابتهاج والفرح ويقضي على الروتين والحيرة التي تواجهها ربة المنزل كل يوم عند أعداد الطعام.
أن كتاب “ دليل الطبخ والتغذية” أعد بشكل علمي صحيح من مقدمته الواضحة وفصوله التي رتبتْ بطريقة سهلة مع شرح وافي لأدوات ومحتويات المطبخ والطهي واللحوم والبقوليات والخضروات والفواكه والحبوب وصناعة الحلويات والمربى وصولا الى آداب المائدة.
وتكمن أهمية الكتاب في مقدار الرغبة في اقتنائه من قبل ربات البيوت، فضلا عن نساء كثيرات يجدنّ سعادتهن في البقاء أطول فترة ممكنة في المطبخ، حيث تصبح مساحة المطبخ جزءا من طقس يومي يبدأ من الصباح وينتهي بعد العشاء على صوت طقطقة غسل الصحون. يمارسن فيه عالم الطبخ والنفخ، وينشغلنّ بأعداد وجبات طعام بما يحلو لهنّ بعد معرفة مزاج العائلة العام بما يرغبون ويشتهون وخصوصا الأطفال، وغالبا ما تكون ربات البيوت على دراية تامة بذوق أفراد الأسرة، مع مراعاة مرضى القلب والضغط والسكر وغيرها، ومنهن من أعدتْ جداولا على امتداد أيام الأسبوع بطبخات متنوعة خشية التكرار والملل.
وإذا كانت معدة الرجل أقرب طريق الى قلبه، هذه المقولة التي ترفضها نساء كثيرات، وتعمل بها أخريات، تبدو غير مهمة قياسا الى التفاهم والشعور المشترك والحب، لكن علم النفس يؤكدها طالما فيها رضا وكسب ود الشريك خصوصا اذا كان محباً للطعام وذلك لجذب انتباهه ومن ثم استثاره معدته بالغذاء للوصول الى وجدانه وعواطفه، والسبب أن العين تأكل قبل الفم أحياناً.
أن هكذا كتب تبدو غير مهمة للبعض، لكنها مفيدة في الجانب الاجتماعي للأسرة وفي لمة العائلة في طقس يومي يعتاد الجميع عليه، وهذا ما انتبهتْ اليه السيدتين الفاضلتين نزيهة وفردوس تغمدهما الله برحمته الواسعة.

الخبر | اخبار العراق الان الكتاب الأكثر مبيعاً - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : اخبار العراق الان -جريدة الزوراء العراقية ويخلي موقع تريكات عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق