اخبار الرياضة - تحليل جول | الزمالك يحقق فوزاً مستحقاً على إنبى فى موقعة استعادة الثقة ؟!

جول كوم 0 تعليق 2 ارسل لصديق نسخة للطباعة تبليغ


اخر احبار الرياضة في مصر اليوم والعاجلة حيث بهدفين لهدف عبر الزمالك موقعة انبى،عبرعنق موقعة صن داونز اخيراً وينتظر الفرج فى مباراة المصرى القادمة قبل توقف غانا،مباراة كان عنوانها "استعادة الثقة" وهو ما تحقق بنسبة كبيرة بعد اداء عابه فقط عدم الفاعلية الهجومية ولكن وضح ان العناصر الجديدة بها عناصر مبشرة جعلت هناك بارقة آمل للجمهور،فى حين فشل انبى فى تحقيق ما يستحق عليه العودة واكتفى بهدف يتيم لم يشفع له شيئاً ليخرج صفر فى هذا اللقاء.

فى السطور القادم سنعرف لماذا تفوق الزمالك بشده فى هذه المباراة؟

*عالج مؤمن اخطاء مباراة سموحة سريعاً وايقن ان الفريق يحتاج بشده ان يسرع فى رتم بناء الهجمة مع الضغط بشكل كامل على المنافس فى انحاء الملعب،وبالتالى لعب بنفس خطة المباراة الماضية ولكن بتطبيق مختلف،الفريق بدأ 4-3-3 ،ثنائى ارتكاز دونجا وحامد وتقدم معروف كراس مثلث بدلاً من سقوط حامد وبالتالى كان الفريق يلعب بحالة متوازنة فبدأ بالتشكيل التالى.

e9aec52cd7.jpg

*بعد نجاح حسنى فتحى فى شوط المباراة الثانى لمباراة سموحة فضل مؤمن ان يبدأ به،ووضح بشدة تفوق اللاعب عن اسامة ابراهيم،رهان لم يكن فى الحسبان بعد حسمه فى صفقة ثنائى المقاصة دونجا ومسعد،وجاء دون صخب ولكن اداؤه اثبت انه يستحق،دويدار اخذ مكاناً بدلاً من جبر الغائب،فى حين تغير صناع اللعب بعد بدأ فتحى وستانلى فى مباراة سموحة وعاد حفنى وشيكا.

*بناء الهجمة للزمالك كان مميزاً،الفريق يبنى الهجمة بشكل اسرع،للامام،نقل الكرات على الارض للاطراف،والاعماق،تنوع اللعب وضح ولكن المشكلة جاءت من حيث لا يشتهى مؤمن وهم صناع لعبه،حفنى استسلم للضغط فلم تظهر لمحاته،بينما سقط شيكا كثيراً لنصف الملعب للاستلام فانعزل باسم كثيراً واعتمد فقط على العرضيات،وتقلص دور ناصف الهجومى بتأخر شيكا وانضمام معروف للعمق فاصبحت الفاعلية الهجومية ضعيفة رغم الاستحواذ.

*على الجانب الاخر،بدأ علاء عبد العال بتشكيل مباراته الاخيرة امام المصري،حيث فضل ان يحافظ على التجانس الذى استطاع به احراز 3 اهداف وخطف المصرى،لعب بثنائى هجومى مرعى والشامى خلفهم كولين ليحول الخطة الى 4-3-3 فى وضعها الهجومى،مع تأخر كولين وسقوطه للوسط لمواجهة ثلاثى وسط الزمالك وصناع لعبه فبدأ بالتشكيل التالى

3647174c23.jpg.

*علاء عبد العال فشل تماماً فى الخروج بالكرة من منطقة صنع اللعب الى الثلث الاخير لملعب الزمالك،ضغط الزمالك للاعبيه جعله رد فعل،فاستسلم لفكرة الهجمات المرتده المبكرة والتى فشل فيها ايضاً،فاصبح مجرد رد فعل وليس فعل،وبالتالى كان فى انتظار رصاصة الرحمة فى اى وقت!

*دونجا وحامد وضح بشدة انسجامهما والتناغم الشديد فى اللعب،فاصبح دونجا يعرف كيف يزيد وكيف يغطى عند تقدم حامد والعكس،فاعطوا اريحية لمعروف فى الانضمام لقلب الملعب وصنع كرات من العمق،تقدم حسنى فتحى وضح تأثيره خاصة بتميز اللاعب بسرعته،ولو ان حفنى فى قمة تألقه لكانت الجبهة عبارة عن ماكينة صناعة عرضيات.

*شيكا سقط كثيراً للاستلام،ناصف لم يغامر كثيراً،وبالتالى استمر طريقة اللعب على وتيرة واحده يميناً كادت تصنع العديد من الكرات لباسم ولكنه لم يستغلها.

*هنا كان دور البدائل،التسديد الذى افتقده لاعبوا الزمالك منذ فترة ليست بالقليلة،وبالفعل تجرأ حامد وسدد اخيراً صاروخ لم يراه لطفى الا وهى تعانق الشباك.

*الزمالك بالفعل لم يعطى لانبى اى قرار بمبادلته الهجوم وذلك لافتقاده عنصر قادر على نقل الفريق للامام كمارتينيز،خذلان صناع لعب الزمالك اعطى بعض الاريحية لانبى،الدقائق تمر دون جديد.

الشوط الثانى..هدف مبكر!

*فى تقرير ما قبل المباراة ذكرنا ان اكبر فترات يتلقى انبى فيها اهدافاً هى الربع ساعة الاولى من الشوط الثانى وهو ما تم بالفعل،الزمالك عاود سيطرته مع بداية الشوط الثانى،وماهى الا دقائق حتى اندفع حسنى فتحى رافعاً كرة ولا اروع لعبها باسم برأسية محرزاً الهدف الثانى.

*الهدف حول انبى اخيراً لفعل خاصة بنزول مارتينيز مع بداية الشوط الثانى،حاول علاء عبد العال تكوين رباعى هجومى بقيادة كولين و الشامى ومرعى ومارتينيز،ولكن خوفاً من استقبال هدف جعله متحفظ على تقدم اطرافه،ومع وجود ثنائى صلد كدونجا و حامد والتزام دفاع الزمالك،صار تشكيل الخطورة يأتى فقط من الكرات الثابتة وهو ما ارسل بالفعل بعض الانذارات للزمالك بجانب العارضة وتألق جنش.

*مؤمن استشعر كسل خط هجومه بعد الهدف الثانى،فسحب حفنى ودفع بفتحى ودقائق وسحب شيكا ودفع برفعت،طريقة اللعب لم تتغير مع تراجع الفريق،وربما كان الافضل سحب احد لاعبى الوسط وزيادة صانع لعب لاستغلال المساحات الخالية فى دفاع انبى ولكن تراجع مستوى حفنى ربما جعل مؤمن يتراجع عن هذه الفكرة.

*مع مرور الوقت تحول اللعب الى سجال فى وسط الملعب،واصبح الزمالك متراجع رغم عدم وجود هجوم مقلق من انبى حتى بعد تغييرات علاء عبد العال،ولكن فضل مؤمن عدم الاندفاع حتى لا يحدث خلخلة لدفاعه تكلفه هدف،وهنا لجأ الى تغيير دونجا والدفع بابراهيم صلاح للتأمين الدفاعى،ولكن ابراهيم لا يقدم الجديد خاصة مع تشابه نفس دوره مع حامد!

*مع مرور الوقت وانذارات انبى لمرمى جنش،كان لعمرو مرعى رأى اخر حيث استلم كرة بينية من عمق دفاعات الزمالك لعبها صاروخية اخطأ جنش فى تقديرها بشكل سليم محرزاً هدف انبى الاول!

دراما الزمالك

*ولأنه الزمالك،تحولت دقائق الفريق الاخيرة الى رعب تلقى التعادل،فرغم عدم  تهديد انبى بفاعلية الا ان رفعة ساقطة داخل المنطقة قد تزلزل الزمالك،ولكن استطاع الزمالك بعد دقائق درامية ان يستنزف قدرات انبى بنقل الكرات ومحاولة خطف هدف حاسم وهو ما وضح فى اكثر من كرة فى الدقائق الاخيرة،ولكن دون اهداف حتى انتهت المباراة بهدفين لهدف وينتظر الزمالك الجمعة القادم ملاقاة المصرى من اجل قنص النقاط لاستعادة ثقة الجماهير من جديد.

الخبر | اخبار الرياضة - تحليل جول | الزمالك يحقق فوزاً مستحقاً على إنبى فى موقعة استعادة الثقة ؟! - يمكنك مشاهدة مصدر الخبر الاصلي من الرابط التالي وهو : جول كوم ويخلي موقع تريكات عن مسؤوليته الكاملة عن محتوي اي خبر وانما تقع المسؤولية على الناشر الاصلي للخبر.

أخبار ذات صلة

0 تعليق